الشيخ محمود جوست للروحانيات والمخطوطات - عرض مشاركة واحدة - طلاسم شمعة الحكيم إقليدس المعمول بها
عرض مشاركة واحدة
قديم 12-06-2017, 06:25 PM   #154
الأعضاء


الصورة الرمزية miloud
miloud غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10221
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : 04-13-2018 (10:51 PM)
 المشاركات : 48 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اللهم ما صلي أحد من خلقك صلاة على سيدنا محمد فتقبلتها فأنا اصلي بمثلها في كل وقت وحين بقدر علمك العظيم
اللهم ما صلي أحد من خلقك صلاة على سيدنا محمد فتقبلتها فأنا اصلي بمثلها في كل وقت وحين بقدر علمك العظيم
اللهم ما صلي أحد من خلقك صلاة على سيدنا محمد فتقبلتها فأنا اصلي بمثلها في كل وقت وحين بقدر علمك العظيم
بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على رسول الله النبي المهداة رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه وسلم تسليما...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته, جمعة مباركه أخوتي في الله ونسأل الله تعالى بأن يجعلنا من عباده الصالحين والمتقين ويرزقنا جنات النعيم ويحرم أجسادنا من النار...أمين

روى عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رأيت ليلة أسرى بي عفريتاً من الجن يطلبني بشعلة من نار كلما التفت رأيته- فقال جبريل عليه السلام: ألا أعلمك كلمات تقولها فتطفأ شعلته ويخر على فيه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بلى. فقال جبريل: قل (( أعوذ بوجه الله الكريم وبكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ماينزل من السماء, ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ(خلق) في الارض , و من شر ما يخرج منها ومن فتن الليل والنهار ومن طوارق الليل والنهار الا طارقاً يطرق بخير يا رحمن)) أخرجه النسائي ومالك وابن مسعود.

ومما يستعان به على صرف الجن والشياطين ودفع آذاهم والنجاة من شرهم ,التضرع بهذا الدعاء:
(( اللهم إنك سلطت علينا عدواً بصيراً بعيوبنا- يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم, اللهم فآيسه منا كما آيسته من رحمتك, وقنطه منا كما قنطته من عفوك, وباعد بيننا وبينه كما باعدت بينه وبين رحمتك إنك على كل شيء قدير ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم- ماشاء الله كان وما لم يشأ لم يكن)) ثم تلاوة آية الكرسي والمعوذتين ((ثلاثا)).

وهكذا عزيزي القاريء ندلك على ماينجيك من الجن ويصرف عنك أذاهم ويقيك من شرهم فاستهن بالله عليهم وازجرهم بآته تعش سليم الجسم, هاديء النفس, قرير العين, مستريح الروح. (ص 106-107)

منقول من كتاب ((راحة الارواح)) , للعارف بالله تعالى المرحوم الشيخ عبد المقصود محمد سالم.

اخوتي في الله , لا تجعلوا للشيطان عليكم سبيلا وحصنوا أنفسكم منه ومن شياطين الأنس والجن وذالك بالصلاة و قراءه القرآن والذكر ومجاهده النفس وهواها , فالنفس أذا لم تشغل بالطاعه, شغلت بالمعصية.
و دوماً تذكر, أذا همت نفسك بمعصيه حتى لو كانت تافهه ولا تسوى شيء, تذكر هذه الجملة (( لا تنظر الى عظمة المعصيه, بل أنظر الى عظمة من تعصيه!!!))

اللهم وفقنا لما تحب وترضى وخذ بنواصينا للبر والتقوى


 

رد مع اقتباس